القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار

رواية خائنه وشكرا - الجزء الأول

 



                                                                رواية خائنه ...وشكرا 

                                         كاملة بقلم الكاتبة مي علي 


                                                      

خائنه وشكرا للكاتبة مي علي
 

خائنه ...وشكرا 





قصة خائنه وشكراً
الفصل الأول
الكاتبة مي علي

من أمتي حد بياخد اللي هو عاوزه أمتي دنيتنا تحلو والواحد ياخد الحاجه اللي بتتمناها
اللهم لا اعتراض بس ازاي والإنسان ف طبعه عدم الرضا
بيبقي عاوز دايما الاكتر
وبيبص دايما للي ف ايد غيرو
يمكن الرضا كان موجود ف فتره معينه بس دلوقتي ليه قل
ليه الإنسان لما يجيلو الكويس بس عكس اللي هو كان عاوزه
الكويس اوي ده واللي غيره بيتمناه مبيبقاش راضي بيه
وبسبب عدم الرضا في حاجات كتير ف حياتنا باظت
طب في حد ممكن يخسر شغله وعيلته واحترام الناس بسبب عدم الرضا
طب في حياة ممكن تتبدل بسبب ده
بس المؤكد ف حكايتنا أن عدم الرضا هو اللي ادا لصاحبتنا بطلت القصه
لقب
" خائنه وشكراً "
قصه ليها وجهين محتاجه منكم تكونو منصفين وتعرضو وجهة نظركم ف النهاية
وياتري مين غلطان
وهل تستحق اللقب ده ولا لا
يلا نشوف ونبدأ بسم الله
ف الكلية السنه التالته
ولد وبنت قاعدين جمب بعض ف الجنينه
وبيفطرو وبيتكلمو
كل زمايلهم عارفين انهم بيحبو بعض اوي
بقالهم سنين من ايام ما كانو ف ثانوي
والشاب مش ف نفس الكلية بس من كتر ما بيجي عندها
زمايلها وصحابها عرفوه
مستنيناه يتخرج
كان أكبر منها بتلت سنين وكان اخر سنه ليه ف جامعته بس للاسف كان بيسقط
بس كانت حاطه امل أنه خلاص هيتخرج ويتجوزو ويعيشو كويسين
والحب كان عاميها


الكاتبة مي علي

شاب كويس وزي الفل ولكن في عيب خطير جدا
رغم كل السنين دي هي مقدرتش تكتشفه
وللأسف العيب ده هو اللي بدل قصه حبهم لقصة شنيعه
ف الكافيتيريا وبيدور بينهم كلام
مروه ماسكه ف ايده وبتبصلو وبتقول ...
ولا يهمك هتلاقي شغلانه احسن منها
بص انا كمان لقيت شغلانه كويسه اوي جمب الجامعه
خمس ساعات بس شغل وبألف ومتين جنيه
علي ...
يعني اي تشتغلي
انتي بتهزري اكيد
- لا انا جت ف دماغي فكره احنا بنضيع سنين عمرنا
علي الفاضي
ف الوقت ده احنا ممكن نحوش
انا هشتغل وأحوش وانت كمان ونحط فلوسنا على بعض
ونجيب شقه لسه قدامي سنه وانت سنه جيش و
- جيش !!
لا جيش اي ده انا مش هخش الجيش
انا هاخد إعفا أن شاء الله عندي وسطه تقيله اوي هيخلصني من الحوار ده
- والله ده يبقي كويس اوي
المهم الفكره عجبتك
- واللهي هي حلوه ...
بسسس انا بقول يعني الفلوس دي هنحطها فين
- ف اي حته هنعمل حساب ف البنك ونحط فيه
- حساب ف البنك اي يا شيخه وبعدين هيبقي بأسمي ولا بأسمك
- واحد والله مش هتفرق المهم نبتدي نحوش
- طب بس يعني انتي هتشتغلي ومش هتاخدي حاجه من مرتبك وكده مش حلو
انا مرضاش بده
- بصلي ..
- اهو
- راضي بالوضع اللي احنا فيه
والسنين بتعدي لازم نعمل حاجه وانت لازم تعمل زيي
- ماشي حاضر
- المفاجاه التانيه بقي
إن انا كنت بدور علي وظيفه كويسه وفي واحده صحبتي اخوها شغال ف مكان زي كارفور كده
ومحتاجين ناس
اي رأيك تروح تعمل انترڤيو
- اشتغل اي
- تقف على الكاشير
ترتب الارفف
بصراحه مش عارفه عاوزين اي
- اناااا اشتغل كاشير
واعدل رفوف
انا سبت الشغل اللي فات ده عشان المرمطه اللي فيه
- يا حبيبي انت عاوز شغلانه علي مكتب وتكيف ومرتب كذا الف جنيه
من غير لا شهاده ولا كورسات ولا اي حاجه
ازاي بس يعني ...
- يووه انتي لازم تعايريني يعني
- ولا بعايرك ولا حاجه
نتعب شوية عشان ربنا يكرمنا
اهلي رافضين شقه ايجار ولما وافقوا وانا بجس النبض كده
لقيت أن انت مش هتستقر ف شغلانه ولسه مفيش ...
- طب بس بس كفاية نكد بقي
قومي يلا عشان انا زهقت
ومش عاوز اليوم يقلب بنكد

الكاتبة مي علي
هي بحزن ..
طيب
- اااا بقول يعني
- اي
- فكي كده متزعليش محبش اشوفك زعلانه
ابتسمت وقلبها بيرقص من الفرحه وده لأنها كانت بتحبه اوي وبأي كلمه بيراضيها
بس هو كان بيراضيها عشان هدف تاني
بصلها وقال ..
عشان كده قولتلك منقعدش آخر فلوس جبت بيها سجاير
هنعمل اي دلوقتي
دايما كده تحسيسيني بالعجز
- اهدا اهدا في اي انا معايا انا هحاسب
- تحاسبي ده اي
لا طبعا
- عادي هي أول مره
- اول مره !! قصدك اي يعني
- قصدي أن ربنا يكرمك ونقعد ف احسن مكان وتحاسب انت وبعدين دي ظروف وهتعدي ثم مش احنا واحد ولا اي
- اه واحد طبعا
هاتي طب الفلوس ف الخفا كده اقوم احاسب عشان الناس متشوفش اني باخد الفلوس منك
اهو ده اللي ناقص
اديتلو الفلوس ومشيو
اخدها ركبها
ومشي
اتصلت بسمر صحبتها
- الو
- ها طمنيني عملتي اي !
حكتلها اللي حصل
سمر ...
لا راجل اوي والله العظيم انا مش عارفه انا بقولك كلميه وحاولي تصلحيه ليه انا بحاول احطك ف مواقف توريكي أنه مش بتاع شغل ومش ادد المسؤوليه وانتي ولا هنا
- والله طيب وكويس ولما بيشتغل بيشتغل
- والله في رجاله احسن منه مليون مره حرام عليكي تعملي ف نفسك كده
ده باين وضوح الشمس
- انتي اللي دايما شايفاه كده
بس والله هو بيحبني وبيجبلي كل اللي نفسي فيه
وبيخرجني ومبيسبنيش زعلانه
وعاوز يبقي بينا حاجه رسمي
- الراجل اللي بجد مش بيعمل ده ولا دي تصرفاته
ثم ده كان زمان انتي اللي شايفه كل حاجه واو
بقولك اي يا بنتي ارحميني انا عندي مذاكره حاولي معاه لما نشوف
بس بقولك اي متثقيش فيه
وخليه هو اللي يحوش معاكي مش العكس
احسن الواحد بيدعي ربنا يكفيه شر ولاد الحرام
احبطتها كالعاده وقفلت
روحت مروه البيت وهي مبسوطه بالكام ساعه اللي كانت معاه فيهم
ووالدتها عارفه هي كانت فين
بس هي بنتها الوحيده ومكنتش بترضي تزعلها وتكسر مقديفها بالرغم انها مليون مره قالتلها أنها مش مرتحاله ولا بتحبه

الكاتبة مي علي
مرت الايام والبيه اشتغل
وهي كمان اشتغلت
واقنعها أنه يحوشو الفلوس معاه هو
من غير حساب ولا زفت
وكل اول شهر ياخد منها الفلوس
يشيلها علي جمب
كان يصرف تلت تربع ويحط الربع
وهي كل مرتبها تحوشو
وتشتغل حاجات جمب شغلها تلقط منها فلوس من هنا ومن هنا
وهو اتخرج وربنا نفخ ف صورته وكانت كل فتره تسأله علي الفلوس يقولها ف الحفظ والصون
وفضلت تلح عليه يحطهم ف بنك حتي لو ف حسابه ووافق
وكانت تروح تحط الفلوس وبتقول معلش بكره يعوضها عن كل ده
بالذات أنه واحد معرفه جابله شغلانه كويسه ف مكان كويس زي مهو كان عاوز
واشتغل
داقت المر منه ف الفتره دي
وكان بيبعد ويرجع علي مزاجه وكل ما يحصل مشكله
يقولها وفلوسك خديها
ويرجع يراضيها بكلمتين
فتتراضي
وعدت السنين وهي بترفض العرسان
ومستنيه البيه يحن ويجي يتقدم لها
كانت عملت جمعيه من الفلوس بتاعتها بعد ما مرتبها ذاد
وقبضتها وراحت حطتهم ف البنك
وكان هو كمان عامل جمعيه صغيره معاها راح حطهم
فمكنش في شك أنه بيعمل كده عشان عاوزها
وبعد سنين مع بعض حب كل حاجه بقت تمام
وبقي معاهم مبلغ لمقدم شقه كويس
بس كانت مستنيه يجمعو فلوس كمان عشان الشبكه
كان ف فتره الجمعية كويس اوي وبيعاملها معاملة كويسه ويسهرو زي زمان
بعيد عن الحجج الفارغه بتعته
وتلاكيكه
ومكنتش بتشوف منه اي حاجه مهما دورت وراه
كانت بتحبه لدرجة العما
وبعد قبض الجمعية والفلوس بقت ف الحساب
بدأ يتغير ويتححج بشغله وأنه تعبان وأنه بيشتغل عشان يوصلها
ويبلفها بكلمتين ويقفل
يتصل بيها مره ولا مرتين يتكلم دقيقه ويقفل
كانت راضيه ومستنيه ومتصبره بكلامه
لحد ما فيوم وكانت قبضت وراحت كالعاده تحط القبض ف الحساب
دخلت البنك وحبت تعرف وصله كام دلوقتي
والمحاسبة طلعتها بيان بالفلوس اللي ف الحساب
وكانت الصدمه اللي خلتها داخت ومبقتش قادره تصلب طولها
اول مقرت أن المبلغ اللي ف الحساب بأسم علي...
صفر .. فارغ
يتبع .. رأيكم وعاوزاه تفاعلوا عالي بقي
بقلمي مي علي
 
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات