القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الاخبار






 رواية جنازه بدون ميت 

الفصل العاشر 

للكاتبه / مي علي 


تفاعل عالي لو سمحتم 


هيبقي في ميت وجنازه 

ولكنها جنازه بدون ميت 

- انت بتقول اي انا مش فاهم حاجه 

- اسمع هما بيخنوك من فتره وانت هتدخل عليهم وتمسكهم متلبسين بس قبل ما تعمل كده هكون اناحاولت اتصرف ف جثة ميت نحطو بدل جثتك 


- مفهمتش بردو وبعدين ان بتقولها بمنتهي البساطه تتصرف ف جثه كأنك هتتصرف ف علبة جبنه 


- انت هتدخل عليهم وتمسكهم متلبسين وانا هدخل وراك واعمل قال اي اني قتلتك 

او مثلا هخبطك علي دماغك ووهوهمهم اني هقتلك وكده 


- انت فاكرهم عبط انت عبيط بقي 


- متقلقش انا هظبط كل حاجه 


- طيب بس هنستفيد اي 


- كتير اولا هتبقي حر تبدأ حياه جديده وتتنتقم للخيانه 


- ابدأ حياه جديده بأنك تقتلني وتمحيني من علي وش الأرض ؟


- مفيش أحسن من كده


- طب وانت هتستفيد أي؟؟


- هخلص نفسي من ايديهم وهساومهم كيلاني علي أد كده بس جبان اسمع اللي بقولهولك وبس 

ثق فيا 


- امري لله 


وابتدينا ننفذ الخطه وهو اختفي كالعاده بس المره دي اختفي عشان يرجع اقوي 

كنت ماشي وراه زي العيل الصغير 

مش عارف هيوصلني لفين 


واسبوع وظهر تاني 

واتقابلنا ف نفس الحته ع النيل 


- ها عملت ايه 


- اتصرفت ف جثه 


- يانهار ابيييض 


- بس بس هتفضحنا 


- واتصرفت ازاي 


- الجثث بتتباع دلوقتي ياعم ف المشرحه ولطلبة طب وللي عاوزين اعضاء 


- انا عارف الكلام ده بس الحاجات دي بيدفعلها مبلغ وانت يعني محلتكش حاجه 


- انا كنت ناوي انا اعمل الحكايه دي بس انت ظهرت ف سكتي ف كده كده كنت هعملها قولتلك انا او انت مش هتفرق المهم واحد فينا يتمحي من علي وش الدنيا 

وانا كنت بحوش قرشين للحكايه دي 


- انا ماشي وراك زي الهبل يا خوفي تبعني 


- اقسملك بالله ما هتندم وتدعيلي 


سكت ومبقتش عارف اقول اي بس فعلا عنده حق انا كان لازم ابدأ من جديد 

وخططنا لكل حاجه 

وف يوم وكالعاده كنا بنراقب وكيلاني طلع بليل ع الشقه 

وانا دخلت واستنيت شويه وبعدين طلعت وانا أعزل تماما بدون اي سلاح 


طلعت وقبلها كنت مكلمها ومفهمها اني هبات بره كالعاده بس الحقيقه اني خلعت منهم بحجة اني تعبان وهي كانت بطلت تسأل ورايا 

ودخلت بالمفتاح عادي وعلي اقل من مهلي 

وسامع صوت ضحكتها السافله وحاجه يعني لا في حيا ولا خشا 


أخدت نفس عميق قدام باب الاوضه 

وانا بجهز نفسي لأصعب مشهد ممكن تأديته 


ودخلت فجأه والاتنين قمو اتنفضو ووشهم جايب دم 


وكلاني يقول اسمعني بس 


- فضلت ازعق :

بتخونيني يا كلبه يا حقيره 

ومسكت انا وكيلاني ف بعض لانه كان بيلم هدومه وعايز يخرج وانا بتخانق معاها 

وحاولت تحوش بنا لأني كنت بموته 

ف اللحظه دي كنا متفقين انا ولأعرج انه هيدخل ف الوقت ده 

ودخل واداني اكبر خبطه علي دماغي وجعتني بس مفقدتنيش الوعي 

وكان لازم اقع وقتها 

 انا مش شايف وشوشهم بس سامع

كيلاني بيقول ...

انت دخلت ازاي يخربيتك 


الدم نشف ف عروقي وانا مرمي ع الارض فعلا فاتت عليا الحكايه دي 

بس لاعرج كان ذكي رد وقال :

انا عارف باللي بتعملوه من بدري وهو جه فجأ معرفتش ألحقه قال نو طالع يجيب حاجه ونازل تاني وكنت عارف اللي فيها ولحسن الحظ ساب الزفت مفتوح فجبت عصايه ودخلت


وزه :

هنعمل اي يا كلاني 


- ههرب لازم اهرب 


وزه :

هتهرب يعني اي طب وانا ده مسافة ما يقوم هتبقي اخرتنا علي أيدو 


رد لأعرج وقال :

انا مستعد أخلصكم من الحوار ده كلو 


كيلاني :

ازاي اتكلم ابوس ايدك 


- ألبسو هدوومكو بس ميصحش كده 

لأعرج قال بعد شويه :

انا عارف من زمان ومش راضي اتكلم ومستعد أخلصكم من المصيبه دي للأبد واريحك  منه يا وزه بس بشرط 


كيلاني :

شرط اي ؟


- الورق اللي عند الحاج تتصرفو وتجبوهولي هو خلاص معدش محتاجني بس مدايني بيه 

وعاوز كمان عشرين ألف جنيه 


كيلاني :

انت بتبذنا بقي 


_ لا لا سمح الله انا بأمن نفسي 


- طب وانا اش ضمني انك مش هتبعنا 


- خلاص انا ماشي واتصرف انت بقي 


وزه :

لا استني انا هجبلك الورق والفلوس بس قولي هتعمل اي 


- بسيطه هتبقي حرم المرحوم 


وزه :

ازاي 


كيلاني :

لا انا هخلع من غير ولا نقطة دم انا كان مالي ومال البلوه السوده  دي يارب 


وزه :

بتأفأف ليه يا كلاني أكون ضربتك علي أيدك مش انت اللي فضلت تتذلل عشان تتمكن دلوقتي بقيت بلوه 

للكاتبه مي علي 

لأعرج : 

استهدو بالله بس المصيبه ف ده انا بقولكو اهو انا هخلصكو منو ومحدش هيدري بشئ وانتي هتبقي حره بعد كده وانت يا كلاني هترجع للمحل وتتجوزها 

وانا ابقي حر بقي واشوف حياتي 

وهو كده كده هربان وميت اصلا فمش هتفرق 

ها قولتو اي ؟


وزه :

موافقه 


كيلاني : علي الله نتكشف يهطل 


- طب شيل معايا بقي ننزلو علي اوضتي قبل ما يفوق 


وفعلا شالوني وانا عارف انهم نازلين بيا علي اوضة لأعرج 

ودخلو بيا وحطوني ع السرير 


لأعرج قال :

هات السكينه اللي ع الحوض 


- هتعمل اي 


- اي عاوزه يفوق ويبهدلنا هات السكينه اخلص 


كنت حاطط انا حاجه وفيها دم غزال مش باينه تحت التيشرتجبهالي ابن الناصحه لأعرج 

وقال :

اي قلبك ضعيف يا كلاني ههههه طب متبصش ياخويا 


وفجأه حسيت بنغزه بس ف جمبي كذا مره  وطبعا البتاعه اتخرمت وغرقت القميص دم 


كيلاني قال :

الله يخربيتكو 

مات


حسيت براس لأعرج علي

صدري وقال :

وشبع موت 


- هنعمل اي دلوقتي 


- عاوز شوال كذا شوال او اكياس سوده 


- هتعمل اي ناوي تقطعه ولا اي ؟

- والله بفكر 


- لا انا مش معاك ف حاجه تاني 


- وانت كنت معايا أولاني 

انا عاوزك بس تجيب اللي قولتلك عليه وهنكيسه ولما الحاره تخف الرجل خالص هتجيب عربيتك وتيجي 

معاك ولا فين 


- اه اه معايا بس بعيد عن المنطقه 


- طب هتجبها وتركنها ف لفة الحاره يلا 


وفعلا سمعت البب اتقفل وده معناه ان كلاني خرج 

فضلت طبعا ساكت ما يمكن يرجع 


وطي عليا لاعرج وقال :

حقك عليا يا صاحبي 


فتحت عيني سنه بسيطه وقولت :

حاول تخبطني بأي حاجه علي دماغي افقد الوعي أحسن انا عيني ابتدت تفقد تماسكها وهبربش 


- اضربك بأي بس 


- اي حاجه انشالله بالروصيه 


- طب غمض اصاحبي 

للكاتبه مي علي 

وف ثانيه  معرفش اي نزل فوق دماغي فقدت الوعي تماما 

فقت بعدها معرفش ادد اي 

لقيت نفسي ف ارض جنب مصرف ميه وارض فيها نخل كتير اوي 

وملفوف بشكاير بس قادر اتفس لاعرج تقريبا عمل فتحه بتنفس منها 


معرفتش افك نفسي فضلت قاعد مطرحي والرعب ماليني الارض لا علي طريق ولا في حته نور السما بس هيا اللي منوره 

وانا قاعد كده عدي ربع ساعه وحسيت بخطا حد بيخرفش ع الارض والخرفشه بتقرب 


انا راجل اهو بس اترعبت 

وفجأه لقيت لأعرج قدامي وبيضحك اوي وبيقول :

اتأخرت عليك 

- ياشيخ سيبت ركبي فكني الله يجازيك 


وفعلا فكني 


- عملت اي انت فهمني 


- الواد كان ميت ف جلده ههههه كنت بسجلهم وعشان اضمن حقي هددته واني هسلم الريكورد لحد لو قربو مني ولا فكرو يلعبو بدلهم 

هيروح يقدمه ف القسم 


- وصدق ؟


- وشربها كمان وبكره ورقي والفلوس هتبقي معانا 


- لا صحيح طلبت فلوس ليه 


 - عشان ادفع بقيت تمن الجثه اللي هتدفن مكانك بكره 

واكد عليها تروح تعمل محضر بأختفائك وكيلاني يختفي بس قبل ما يغطس الصبح الورق والفلوس يكونو عندي 

واتفقت مع الواد بتاع المشرحه علي حاجه كده 


- اي هيا 


- دلوقتي مش هينفع نجيب جثه مكانك وهما داخلين يتعرفو علي جثتك 


- اومال اي 


- هتاخد حقنه بتقطع النبض اد ساعه ساعتين هتاخدها قبل ما تخش المشرحه 

من غير لا بوليس ولا زفت وهما جوه قابضين وكلو تمام يا دوبك تحقيق وطبعا الظابط ملوش انه يخش يشوف جثه ف المشرحه ولو حتا دخل الحقنه هتبينك ميت تماما ونبقي نديك دوش تلج عشان تذرق سنه 

كده كده التلاجه هتجمدك 


- انت هتموتني بجد 


- هنخطط يبقي نخطط صح 


- تمام 


- بس وهتخرج من المشرحه ع المقابر عدل وهخليهم يوصوهم وهما بيخرجوك محدش  يكشف وشك 


- تمام اللي انت شايفه بس انا شايف الموضوع معقد 


- كلو بالفلوس بيمشي 


- تمام 


- قوم معايا 

للكاتبه مي علي 

وفعلا قومنا ع المشرحه عدل الرجاله بتوع المشرحه مستريحتلهمش نهائي بس ان كان لك عند الكلب حاجه وبقدرة قادر اتعمل محضر من خلال صول كان معاهم وهو كمان قابض


وانو هيستني البلاغ بتاع المدام بتاعتي وهيربط ده بده وانهم حولوني ع المستشفي وف المشرحه 

فضلت قاعد ف اوضه ف المستشفي ف البدروم مع النبطشي ومتداري تماما لحد يشوفني 

والاجراءات كلها تمت خلال يوم 

ولاعرج ستف كل حاجه 


لحد ما لقيت الواد بتاع المشرحه داخل وبقولي :

اخلص قوم عشان تاخد الحقنه 


قمت من سكات وادهالي وريد ومسافة مختها روحي اتسحبت مني وضربات قلبي بقت تتشنج وطبيت ساكت 


فوقت بعدها بس بوقت طويل 

لقيت لاعرج والنبطشي ف وشي 


لاعرج 

الله يرحمك يا صاحبي 


- اااه اي اللي حصل ؟


- ارتاح بس ارتاح انت دلوقتي ف تعداد الموتي متتعبش نفسك كده 


- انت طلعت ابن أبلسه 


- اتعلمت من الزمن 


- يااااه يعني انا دلوقتي مت 


- وجنازتك كمان شويه تحب تشوفها 


- ازاي صحيح ازاي عملت المحضر 


- قولتلك الفلوس تعمل كل حاجه 


- طب والقضيه 


- اتقيدت ضد مجهول يابني هما ليهم المحضر اللي اتعمل والبوليس هيبحث براحته وابقي قابلني 

هههه وزه شكلها وهيا متفاجأ ه اي احلي ممثله واغمي عليها وهما بيوروها جثتك 

المصيبه بقي ان حماك فاكر ان تجار المخدرات اللي ليه عداوه معاهم هما اللي علمو عليه فيك ههههه 


- يغورو ف داهيه كلهم 


- المهم تحب تشوف جنازتك 


- ياعم يكشوفونا 


- لا متقلقش البس بس العبايه دي والشال انا هوريهالك من بعيد بس 


وفعلا قومت معاه وخرجنا 

وبقيت ف تعداد الميتين 

للكاتبه مي علي 

واخدني ع الترب من بعيد واقف مستخبي شايف نعشي وجنازتي ههههههه حد شاف كده يا جدعان ودفنوني وقرو عليا قرءان لا ووزه كانت بتعيط وانا قاعد شايف كلو من بعيد 


فضلت قاعد لحد ما كلو مشي الليل ليل عليا وانا قاعد ابص للقبر اللي ادفنت فيه وانا حي  عارف ان اللي جاي اصعب

وبالفعل روحنا انا ولاعرج ف منطقة عشش متاويه زي الخرابه وعيشتنا كلها بقت هناك وهو بقي فرحان وهو بيحرق الورق وبالفلوس اللي اتبقت معاه 


لحد ما لقيته بيقولي :

الا بقول اي يا عم المرحوم 


- اي 


- مش نخش ع التقيل بقي 


- تقيل اي لسه في مصايب تاني 


- مش قولنا هننتقم 


- انا بقول كفايه لحد كده 


- لا هترجع ف كلامك لازم نجيب اجلهم من علي وش الارض ان مكنتش انت يبقي انا 


- عاوزني اعمل اي اقتل 


- ياعم انا هقتل بس عاوزك معايا 


- خلي بالك أخرتها وحشه 


- وأولها كان أوحش مش هغرقك متخفش ملهمش ديه 


- اعمل اللي انت عاوزو 


- وانت معايا يا عاطف 


- المرحوم بقي


- اله يرحمك ويحسن اليك الفاتحه علي روحك

مفيش ميت بيقتل رسميا بقي ليك شهادة وفاه عاطف ده خلاص اتكل وهنخلص منهم 

  وليك عليا هدور علي حد

يعملك هويه تانيه ياعم هاه قولت اي 


- ابتديت اخاف منك 


- معلش اشرب ميه 


وبدأنا خطط للي جاي 

قررنا نقتل وزه وكلاني 

لاعرج قال مينفعش نروحلهم لازم هما يجولنا وكان عنده خطه جهنميه ...الحادي عشر هنا


يتبع 

 الكاتبه مي علي 


 

 


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات